رسالة..1

إلى صديق قلبى العزيز
أحاول عبثاً تجميع و أصلاح ما كسرته بداخلى
أحاول لأنها أشياء تخُصك أنت
مُناقشتنا الأخيرة جعلتنى أتأكد تماما مدى ضيق نظرتك الرهيبة
كُنت أحاول أقنع نفسى دائماً
ما بك و حولك من مُشكلات تجعلك لا ترى أشياء جميلة
أشياء أن رأيتها ستُخفف عن نفسك كثيراً
نِقاشنا عن المكافأت المادية و النفسية
تجعلنى أتأكد مدى الفراغ الأنسانى داخلك
مدى الهوة العميقة بين ما أفعله و أقوله و أعتقاداتك
أعتقاداتك المادية البحتة
التى ستجدها مع من تبحث عنهم
و مع من تظن أنهم جروحك
لا أهين جروحك يا صديق قلبى لكنك
أسف جداً
لا تعرف معنى الحب و لا العطاء بدون مقابل
التقدير ليس مقابل أكثر منه تقدير
الأمتنان الحقيقى الغير مُفتعل هو تقدير
تقدير أدركت أنك لا تعرفه و لا تفهمه
هذه الرسالة ليس لأنى لم أعد أحبك و أقدرك
و لكنها أثبات منى
أن هناك فى قلبى لازال لك مكان
لأنى لن أكتب شيئاً ابداً
عن من هم ذهبوا و لم يبقى لهم مكاناً
صديقى قلبى العزيز
أطمئن
لن تجد نفسك وحدك فجأة
....