سأتحدث عنك أنت...


صديق قلبى العزيز
شكراً لأننا خرجنا سوياً بعد طول غيبة منك و ليس منى
.
أعرف تماماً أنك لاتستطيع أدراك مشاعرى

لا ألومك
فمن أحببتها لم تدركها
أو أدركتها و لكنها لم تحاول تصديقها
.
صديق قلبى العزيز
شكراً لأنك أستمعت لى
أعرف أيضاً أنك لم تُدرِك كل معانى كلماتى لكن يكفينى أنك أستمعت لى
 أعذرنى يا صديقى لا أستطيع تطويع كلماتى لتفسير مشاعرى
ما بداخلى من مشاعر لكما لا أجد لها ما يصفها
.
شكراً لأنك تحدثت معى عما بداخلك
عن ما مريت به من سيىء الحياة
تحكى أنت...
أبكى أنا (داخلى)
لا ترى ما بى و لا أريدك أن ترى
حتى لا أفقد فرصة الأستماع لكَ
أبكى و أنا على وجهى أبتسامتى التى تحبها
و تحتاجها 
و تحتاجنى بجوارك كما قلت لى
.
دائماً ستجدنى بجوارك 
.
أأأأه يا صديق قلبى العزيز كم تُقيدنى مخاوفك
حتى أنت تخاف الحب
.
لكن لن أدع هذه المشاعر السلبية
تقف حائلاً بينى وبين سعادتى بمقابلتك (:
.
لم أنم يومان من أجل هذا الصباح
اليوم الأول لم تستطع لظروف لديك
و لأول مرة أسمع النغمة المخصصة لك و لا أريد أن أحدثك
كان الهاتف ثقيل فى يدى 
لأنك أخبرتنى قبلها لو أنك أتصلت فأنك ستلغى الموعد لظروف ممكن تحدث
لن تتصور مدى خيبة الأمل التى أُصبت بها
و الحزن الذى أعترانى لكن لم أوضح هذا فى صوتى
و ظلت الأبتسامة على صوتى
-
لكنك ليلاً قلت لى سنتقابل غداً بدلاً من اليوم (:
فرحت جداً لأبعد ما تتخيل
كان اليوم مُشمساً جداً لى لم أكن أهتم غير أنك لن تتأثر بها
كل مخاوفى أنك ستُرهق و تتعب منها
شكرتنى كثيراً لأنى كُنت معك
شكرتنى..و أنا هذا الشكر يجعلنى أتألم
و من المُفترض أنا الذى أشكرك
للفرحة التى أنا بها الأن و أعرف أنها ستستمر لفترة ليست قصيرة
أعرف و أدرك تماماً أنك لن تدرك مغزى سعادتى
و أعرف أن من سيقرأ كل هذا لن يدرك هذه السعادة
لكن أبسط شيىء أستطيع قوله
أن سعادتى هى أنك أنت كُنت سعيد
صديق قلبى العزيز
أحبك  
(:
..........
لم أحضُنك ذلك الحُضن الذى وعدت نفسى به
لكنهُ كان أكثر حميمية عن سابقيه (:
-
كان وجهك مُشرق بأبتسامة جميلة اكبر من المُعتاد
أبتسامة جعلتنى أنا أكثر سعادة (:
-
شكراً صديق قلبى العزيز (:

أعترافات و رسائل...


الأعتراف الأول
أعترف يا والدى العزيز(بابا) أنى بحبك
أو أكتشفت فجأة أنى بحبك و  أنى مكسور من غيرك
مش عارف يمكن لو كنت عايش كُنت هقولك على الكلام اللى مش قادر
أقوله لماما. مش علشان مش عاوز أقولها لأ
لأنها مش هتستحمل كل الكلام . أنت بقى هتستحمل
برغم يا بابا القسوة اللى كانت باينة بس انا عارف أن أنت كنت هتسمعنى
مش هتضايق منى أكتر من أنك هتزعل عليا
الشهر اللى فات كملت 15 سنة بُعاد
مش عارف لو كنت لسه عايش هل كانت حياتى هتتغير و لا لأ
مش عارف
بحبك
-
الأعتراف الثانى
كل ما بفكر فيكم أنتى أو هو  
بأفتكر بابا مش عارف ليه
يمكن لأنى عندى شعور فظيع بأفتقدكم
و عندى شعور أفظع أنى أكتشفت أنى بحبكم جداً جداً جداً


-
الأعتراف الثالث
أصبح يوم الأحد يوم خاص جداً لى أصبح يوم مقدس
بقى يجى شخص ليا الشغل و بنقرا مع بعض الأنجيل
و بيشرح ليا الكتاب
زى ما كنت بأتمنى . زى ما أنا حابب
فى تغيرات هتحصل فى حياتى هتحولنى من جوه للأنسان اللى أنا بأتمناه
يارب كل أشارة منك بتخلينى أكمل معه
فأدينى قوة من عندك فتح عقلى و قلبى
علشان أعرف الطريق اللى أنت أختارتهولى
أنا ضعيف
بس أنت قلت
(قوتى فى الضعف تكمُل)
بحبك يارب
-
الأعتراف الرابع
حبيبتى.....(أسمك) هيفضل جوايا مهما كانت الظروف حواليا
مهما كان البُعد
عارفة أن أنتى الوحيدة اللى عاوز أحكيلها على كل تفاصيل
أعترافى اللى فات بكل اللى جوايا
حبيبتى أنا بحبك قوى قوى
كل ما بتوه زيادة فى اللى انا فيه بحس أزاى حٌبك كان ليا نور جوايا
قبل ما يكون نور لطريقى
حبيبتى أوعى تزعلى أنى لسه بحبك أرجوكى
بحبك
-
الأعتراف الخامس
صديق قلبى العزيز جداً لأبعد ما أنت مُتخيل
أسف للى هقوله دلوقت
عارف أنت خليتنى أكره نفسى جداً جداً
أكرها بعنف
بقيت عاوز أخرج قلبى و أدوس عليه بالجزمة
لو أقدر كنت أقتلته
عارف بقيت لما بأفتكر  أن ليك عندى المعزة و الحب الكبير دة
بكره نفسى قوى
عارف ليه علشان مش قادر أكرهك
صديق قلبى العزيز
بحبك
-
الأعتراف السادس
 بارب ممكن تاخدنى خلاص أرجوك
بس عرف اللى بحبهم الأول علشان ميفتكروش أنى مشيت وسيبتهم
أرجوك
أنا عارف أن أنت مستنى عاليا مش عاوز تاخدنى دلوقت
لسه معادى
بس أنا تعبت العالم اللى أنا فيه صعب و قاسى
و انا أٌنهكت خلاص .خارت قوايا
و مش قادر استمر كدة
أنت الوحيد اللى حاسس بيا و فاهم اللى أنا فيه
قلبى مبقاش مستحمل كل اللى بيحصل حواليا خلاص
أنا عارف أن فيه ناس هيزعلوا أنك خدتنى بس أنا مش قادر
أنا أسف يا أمى بس خلاص مش قادر
دى مش دعوة وحشة أو انا متشائم
بس كدة أريح
-
الأعتراف السابع
بأضحك على نفسى لما أعتقد أنى بأشغل نفسى
بأنى أروح لقرايبى بعد الشغل أو أنى أتمشى بعد الشغل وسط الزحمة
و كأن الزحمة و قرايبى هيبعدوكم عن تفكيرى
للأسف لأ
قلبى بيتنفض لما بتيجى فكرة أنى ممكن أفقدكم
بحبكم
-
الأعتراف الثامن
عندما قلت أننى مريض لم تكن مُجرد كلمة مجازية
لم تكن أبداً
أبداً
-
رسالة
محدش يكلمنى عن حال البلد
أنا شايف و كلكوا بتتكلموا فيه
انتوا كفاية
و لو عاوزين رأيى
حاجة بقت تقرف
خلاص

حاجات تانى7...

أحساس

بحس أنى بأضيع عمرى مع أحباب
حتى التفكير فيا مبيفكروش
أحساس وحش قوى
و مش قادر أنساهم
حقيقى حاولت
بس مش قادر
أنساهم أزاى و هما جوه قلبى
و قلبى جوه منى
و مش هسيبنى

أزاى
صديق ليا
هو عارف كتير أنتوا متعرفهوش
سألنى
أزاى يا رامى قابل حد يعاملك كدة
أزاى مستحمل كدة
لما أنت يا صديقى بتسأل و أنت عارف حالى
طب هشرحلك أيه
بس المشكلة أن أنت عندك حق
عندك كل الحق

صلاة
يا ربّ أغفر لي لأنّني حين أكون معك أفكّر فيه ..

وحين أكون معه لا أفكّر بتاتًا
(مدونة صالون مارى القصيفى الأدبى)


أكيد هتسامحنى...
صح..؟؟  ):
أنا

رنة
كلما سمعت رنة الرسائل
أتمنى أرى رسالة منك
أتمنى
و أنا أعرف أنك لن تُرسل
أى شيىء

حُضن


بتتكسف لما كنت بأحضنك
لما بشوفك
ليه أحساس الخجل من شيىء
كل اللى ماشيين فى الشارع بيتمنوه
طب عارف بقى لما أقابلك المرة اللى جاية
هاخد حضن كبييييييييييير جداً بقى
حضن على قد كل القلق اللى جواك و الحزن و الفقد
اللى انت بتعانيه و أنا نفسى أخففه عنك
و زيادة كمان
(:
يعنى هفعصك فى الحضن

حُب
حبتها..أة
لسه بحبها..أيوة
حبيته...أه
لسه بحبه...أيوة
نفس الحب...أه
حُب مختلف...أيوة
هى فهمت حبى ليها...لأ
هو فهم حبى ليه...برضه لأ
طب أنتوا فاهمين حبى ليهم...برضة لأ
أنا معرفتش أفهِمهُم حبى ليهم...للأسف أيوة
معرفتش
):  ):  ):

غريب
أنا غريب عن هذا العالم..
أنا غريب وليس في الوجود من يعرف كلمة من لغة نفسي,.

جبران خليل جبران

ليه
يعنى أنا لما أتصلت
و حسيت أنا..قد أيه أنت محتاجنى
و أنت مبتكلمش و انا لما بتكلم أنت بتزعل
طب المفروض أنا أعمل أيه ها
):  ):  ):

عنكِ
أنا عنكِ ما أخبرتهم
لكنهم لمحوكِ تغتسلين فى أحداقى
(نزار قبانى)

حُزن
من يعرفنى جيداً
من أصدقائى المقربيين
يعرف لم أحزن يوماً على حالى
لأنى راضى جداً عنه
حتى فى أسوء الحالات
لذا لم يكن هذا سبب لحُزنى
أو أعتباره سبباً من الأساس
(:
أحزن فقط لأحوال من أحب
أحزن أكثر لعدم أستطاعتى مساعدتهم
أو حتى التخفيف عنهم
أرجو تفهم هذا تماماً
دى اهداء لكل صديق حزين
(:
لكل صديق غير مُتفائل
غنى

حدود
صعب قوى تحط حدود
للحب
لو فى حدود هيكون أعجاب
أو أنك بس بترتاح للشخص دة

وحيد
أنا...مش وحيد
عايش الدرب البعيد
.
و دق قلبى مش حزين
و دق قلبى مش سعيد
.
شايل ملامحى بين كفوفى
و شوقى خوفى
.
و حلمى أنك تخرجى منى
تشوفى..عن قريب أنى مش عنك غريب
مش عنك غريب
 (أداء ماجد الكدوانى باللهجة الصعيدية)
أنا عِدت دى تانى لأنى نشرتها قبل كدة
بس أنا بحبها
هو بيكلم روحه هنا
غير المعروف
قفلت التعليقات المرة اللى فاتت
و هأقفلها المرة دى
بس دة مش نوع من الفضول منى
أنى أعرفك أو أعرفِك
أكتر منها أحترام لرغبة منك أو منِك
و كمان على أمل
أنه يكون حد أتمنى أنه يكون
و لو مطلعتش..دة مش تقليل منك أو منِك
صدقنى
أنت مُرحب بيك أو بيكى (:
بس مش هأقفل التعليقات البوست اللى جى
فمتزعلش أرجوك أو أرجوكى
مش هأحتمل أى زعل رجاءاً

مسؤولية
أصعب ما واجهني في حبّك هو أن أعرف أنّني أحبُّك
ثمّ أن أعترف بهذا الحبّ
فالمعرفة مسؤوليّة
والاعتراف حملُ المسؤوليّة

(مدونة صالون مارى القصيفى الأدبى)


كتابة
لذلك...
الكتابة أكثر أمانًا!
أكتب ساعة أريد،
وتقرأني ساعة تريد.
لا تعب يحكم التواصل،
ولا مزاجيّة تعكّر صفو الحديث،
ولا عفويّة نندم عليها،
ولا التزام بواجب اللقاء،
أنا أكتب من دون أن أقيّد نفسي بمواعيد عملك
وأنت تقرأ من دون أن تقيّد نفسك برغبتي في الكلام،
وهكذا نتواصل من دون أن يشعر الواحد بأنّه عبء على الآخر.
(مدونة صالون مارى القصيفى الأدبى)

بالرغم لمعرفتى التامة
أن كل من أكتب لهم هنا لن يقرأوا
شيئاً
لكنى أكتب لعل صدى كلماتى يصل أليهم
أنا

ميلادك
مع اقتراب عيد ميلادِك لدى حيرة كبيرة
ماذا تكون الهدية
التى سأحتفظ بها
هذه السنة