في قلب الليل...

في قلب الليل
و عزف الصمت متهادي كموج النيل

في قلب الليل
و برد الخوف بيتكتك سنان الخيل

وما في حد في الشارع
سوى مُهر أتربط جازع

فى شجرة سنط
و أنا… والصمت
وبرد الليل ..
و خوف الليل ...

وصهل المُهر لم أفهم
أخوف مني أم أتعاجب
سألت المُهر لم يفهم
كلام مني و لا جاوب

وكان في عينيه
بريق مني
كأنه كان بيسألني

وقفت أنظر له ينظرلي
وأنظر له و ينظرلي
ولما صار كما خلي

فتحنا ابواب حكاوينا
وتُهنا في أغانينا

في برد الليل ..
وخوف الليل ...
و حزن الليل ...

وكان في جيده
قيد جارحه

وقيد في جيدي ما لمحه

لكن حسه
أكيد حسه

وفجأة لقينا أحلامنا
وصهل الفجر في عيوننا
مسكت قيوده فكيتها
صهل بمعاني… حسيتها

وصار يجري... و ينساني ...

و صار يجري و ينساني
وأنا بجري في طريق تاني

في برد الليل..
وخوف الليل...
وحزن الليل....

وبعد كتير…
في ليل تاني

لقيته لوحده من تاني
في جيده يقيده قيد تاني
صهل تاني…
ماردتش

وباقي لوحدي أنا بأمشي

في برد الليل..
و خوف الليل..
و حزن الليل...

12 التعليقات:

  ابراهيم رزق

الأحد، 25 سبتمبر، 2011 2:50:00 م جرينتش+2

رامى
القلب الطيب

و انا كمان بحب الاغنية دى جدا

تحياتى

  فاتيما

الأحد، 25 سبتمبر، 2011 6:36:00 م جرينتش+2

دايما تختار أغانى رقيقة
زيك يا رامى


الغنوة دى بقالها عمر
وذكرياتها معايا كتيرة
انا عاوزة اقولك انى تقريبا من عشر تنفار ف مصر بس اللى اشتروا الشريط دا اول ما طلع ....

محدش عمله دعاية أصلاً
وسمعية على كانوا ناس زى حالاته كدا
محترمين وف حالهم ....
لأن الغناء السائد وقتها
كان حميد الشاعرى والسقفة والتراكات و جو تانى خالص ....
على الحجار معاه كان نغم شارد
مميز كعادته
هوه ومنير .. ويمكن معاهم مدحت صالح


الشريط دا انا اشتريته ف تانية ثانوى
العصور الوسطى تقريبا يعنى
وكنت بسمعه وانا بذاكر
كنت مبهورة بفكرة الغنوة
وبقول معقول فيه كدا ؟!!!
فيه حد يحب حد كدا
ظهر من عدم ...
و لما يحرره من الأسر ...
يهرب منه بكل جحود

بعديييييين
بعدها ست سنين تقريبا
عرفت من صحفى كان مقرب من على الحجار
ان القصة دى قصته هوه
مع حبيبة غدرت ...

هذا والله اعلم
احنا ملناش دعوة بسيرة الناس

وآل يعنى مش كلنا
خدنا القلم دا
من حد
ومنضحكش علينا مثلااااا
؟!!!!

مش عاوزة احكى
عن تجربتى السخصية مع الغنوة
عشان متقلبش غم بقى
وكفاية كدا


المهم
تسلم اختياراتك يا غالى
اروح اشغلها بقى
واديها حبة شجن على ما قسم

  P A S H A

الأحد، 25 سبتمبر، 2011 7:56:00 م جرينتش+2

دي أكتر من أغنية :)

يسلم ذوقك الرقيق


ملحوظة صغننة إذا سمحت لي : شجرة (سنط)

خالص تحياتي وعميق تقديري

  شمس النهار

الأحد، 25 سبتمبر، 2011 11:59:00 م جرينتش+2

يااااااااااه يارامي
الاغنية دي ليها ذكريات معايا كتير اوي

  AHMED SAMIR

الاثنين، 26 سبتمبر، 2011 12:08:00 ص جرينتش+2

علي الحجار
الاغنية دي اكتر من رائعة
و بتفكرني بزمان
بس بطلوا يذيعوها من زمااااان
تحياتي

  BNT ELISLAM

الاثنين، 26 سبتمبر، 2011 2:34:00 ص جرينتش+2

كتير فرحانهانك
رجعت تكتب تانى
وفرحانهاكتر بمشاعركالجمل وبكلماتك
بجدروعه
تحياتىعلىالاحساس
ويارب دايما تبقى موجود
معانا
تحياتىلك

  Ms Venus

الاثنين، 26 سبتمبر، 2011 3:56:00 ص جرينتش+2

اغنية جميلة يا رامى

  ( حياتى )

الاثنين، 26 سبتمبر، 2011 3:28:00 م جرينتش+2

مساءك بعطر الورد

انا سمحت لنفسى اعلق بعد اذنك

بس الاغنية كتير كتير روعة

تسلم اديك اخ رامى

زهرة

  Carmen

الاثنين، 26 سبتمبر، 2011 3:37:00 م جرينتش+2

جميلة يارامي يسلم اختيارك

  mrmr

الاثنين، 26 سبتمبر، 2011 11:37:00 م جرينتش+2

يسلم اختيارك يا رامى
سامحنى على التاخير والتقصير

  الازهرى

السبت، 1 أكتوبر، 2011 12:18:00 ص جرينتش+2

في برد الليل ..
وخوف الليل ...
و حزن الليل ...
وذكرى الليل ...

رائعة ولو إنى أول مرة اسمعها
بأحب لعلى الحجار
لحظة وداع

تحياتى دوما

  وجع البنفسج

الأربعاء، 5 أكتوبر، 2011 10:45:00 م جرينتش+2

جميلة ورقيقة ..