المحبة .... تحتمل الكثير

ملحوظة أنا لا أتناقش دينياً
بتاتاً
المحبة تحتمل الكثير
هل دى جملة عادية
لأ طبعاً
بالنسبة ليا كبيرة جداً
مش عارف عاوز أتكلم فى حاجات كتير
بس فى الأول الحملة اللى هيعملها
الأستاذ عمرو خالد
اللوجو بتاعها عندى ع المدونة ممكن اللى ميعرفهاش
ممكن يدوس على صورة اللوجو و يسمعها
فى الأول كدة كل واحد يعرف انا مش بتناقش
(:
ايوة ديكتاتورية من الأول
طبعاً واحد هينط يقول أنت بتهرج يا عم رامى
و دم الناس لسه منشفش
معلش يا سيدى
و عارف ان دى ذكرى شهداء نجع حمادى
و فى الأول كدة
ايوة مش هقول أتهاض
بس فى من الثمانينات
(يا خرابى ع اللغة)
جرائم زى اللى حصلت
برضه البوست مش تفتيش فى حاجات عدت
بس دلوقت انا بكلم الناس بعقول
و قلوب
يمكن انا مُشكلتى الأولى و الأخيرة أنى بشوف بقلبى بس
و ده غلط مش صح
المهم
أنا طبعاً بأعترض على الفيلم أن الموضوع اللى حصل
علشان
هند و كاميليا
قصدى وفاء و كاميليا
أولاً أنا مُعترض ع التعتيم الرهيب دة
ياعم أسلمه يروحه يا عم
و لا علشان هما مرتات أباء كهنة
و لا هما معاهم اسرار حربية هتهدم المسيحية
دة شيىء
طيب أسلموا و رجعوا بس خايفين من قانون الردة
أصل بصراحة انا شخصياً بجد (:
قلقت من الشيخ بتاع الموضوع دة
(:
أأأخ يا دماغى
يتقال كدة و عالناً
مفهاش اى حاجة
و نشوف الدنيا هتودينا لفين
بس الناس تبقى شايفه الحقيقة
و توجع أحسن ما تموت
تموت الحقيقة و الناس و اللى حصل
و بعدين مادام اتنين مرتات ابونا
يحصل كده معاهم
يبقى تشوف الغلط اللى عندك فى المؤسسة الدينية

و بعدين يقولك أصل الكنيسة بقت دولة جوا دولة
ليه يا عم
على أساس انه لما تبقى فى جريمة قتل
بيجى القسيس هو اللى بيحكم
هههه
لا يا عم رامى انت مش واخد بالك
من ايه يا عم
مش الحكومة حكمت فى المحكمة على موضوع الزواج التانى
و الكنيسة قالت مش هنفذه
لا بقى يا عم
كدة انت بتعمل فيلم
ايوة فيلم
انت نزل قانونك دة قانون
تمام
ماشى
دلوقت هيكون فى زواج مدنى
يعنى اى حد يجوز اى حد
قصدى حدة
و العكس
علشان الناس تفهمنى (:
و تطلق و ايه بقى هيصة يا معلم
(:
طب جه واحد طلب فى هذا التسامُح الدينى
و التسامح القانونى
و عدم تسامح دينى مسيحى
واد فاجر
لالالا مش فاجر
دة مُحترم و مؤدب و مية مية
جه قالك يا عمى انا عاوز اتجوز
بنتك المُسلمه
داداداه موسيقى تصويرية طبعاً هههههه(:
أأأأأأأأه
أيه الحل
مينفعش انا فى دينى مينفعش
مسلمة تجوز من اى ديانة تانيه
يا عم انت مش فى مصر
انت بره خلينا فى كندا اهى دولة كويسة
بنتك قالت لك لأ
أتجوزه يا بابا (على طريقة الخاطبة)
دة كده يا بنتى يبقى زنى دة مش مُحلل ليكى
المصيبة الكبيرة بقى انا احنا فى المسيحية
هى جيم واحد
هنعمل ايه بقى
مينفعش هيبقى زنى برضه
يارب اكون قربت الصورة

يا عم رامى انت كدة غير الحملة خالص
لالالا انا بأكتب و انا عارف بأكتب لمين

و فهمين انا قصدى ايه

طب و موضوع المحبة دى
اللى بتحتمل الكثير

أيوة لو فى قلوبنا فيها محبة
مفهاش حد يفضل يقول انت دينك ايه ولا ولا ولا

و لو انا مش عارف ان انتم مش بتحبونى زى ما انا بحبكم
مكنتش اتكلمت معاكم
مش خوف خالص
خااالص و ما أسهلها الخناق فى النت و الشتيمة بقى
و انتوا عارفين
بس هى مش كدة خالص

يارب أكون صدعتكم و نرفزتكم
هههههههههههه
لأ طبعاً
يارب تكونوا فهمنى
بس

بحبكم كُلكم
و انا عارف و مُتأكد أنكم بتحبونى
طبعاً انا مش مرتب اى حاجة
انا مبكتبش بطريقة ادبية
انا بأكتب و بس
و ممكن اكون و انا بأكتب نسيت حاجات

ايوة كُنت هنسى كانت موجه اتكلمت على موضوع
الناس اللى قطعت الدائرى و خوفت الناس
اوكى ممكن يكون دة حصل
بس بأمانة أكيد فى مندسيين
يعنى يا عم رامى انتوا ملايكة
طبعاً ههههههههه
لأ طبعاً ما هو اكيد المندسين دول كانوا عدد قليل قوى
و لقوا اللى يسمعلهم و يجرى معاهم
و ما أكثر المُتخلفين
بس برضه المُتخلفين دول مفرقوش برضه
فى تهجماتهم العبيطة فى الدين لأنهم مُتخلفين
بس طبعاً لأننا كشعب متربناش على أزاى نعترض
بأحترام
أنا مُتفهم نرفزتها كأنسانة
يبقى اكيد هى برضه هتتفهم نرفزة و زعل فينوس
كأنسانة مجروحة

شكراً لحُسن قرايتكم (:
و
سامحونى ع التطويل

22 التعليقات:

  شيرين سامي

السبت، 8 يناير، 2011 11:05:00 م جرينتش+2

رامي أنا اتلخبطت لدرجة اني مش عارفه أعلق بس مش حاسه انك قلت حاجه تنفرز أو تضايق انت كنت بتفكر بصوت عالي و ده بيدل على طيبة قلبك و انك فعلاً بتعتبر المدونين قريبين منك أوي
شكراً على التنويه عن الحمله لأن فعلاً الانترنت مليان مهازل
تحياتي ليك و يارب دائماً بخير

  Haytham Alsayes

السبت، 8 يناير، 2011 11:21:00 م جرينتش+2

مساء الفل عليك
ايوة كدة اتكلم ياعغم وفضفض
مش هادخل معاك في مهاترات ياخرابي علي اللغة ههههههههههههههههههه
بص انت عارفني واحد اساسا دماغه لاسعة خاصة في موضوع السياسة وهاقولك زى برايز العيب في النوظاااااااااااام ايوة الله
عارف برضه انا متبني حكاية ان الكنيسة بقت قوية وبقت عاملة زى الحزب السياسي اللي بيحارب في الحاكومة وبتطلعوا زى احمد السقا وبتقولوا من النهاردة مفيش حاكومة انا الحاكومة ههههههههههههههههههههههههه
تعرف عني كدة ياعمنا لاع ابسونتلي
بص يارامي
ندخل في الجد شوية
في مشكلة عويصة داخليا
بتكلم في اضطهاد واوعي تقول المسحيين مضطهدين كلنا ياباشا راحين في الهوا
الحكومة بتضرب في الكل والنظام بيفرق علي الكل
عارف في واحد مسيحي قال قبل كدة انو متعينيش في الجامعة عشان هو مسحي
طيب علي فكرة اى واحد مسلم عنده ملف امني في امن الدولة بيقلولو باباى ياسكر مش عاوزين نشوف وشك اضطهاد علي الكل ولا لا ياعم الحاج
طيب خد دي
مبيتعينش في الخارجية
عشان مسحي ولا عشان مسلم
لا لازم تبقي عيلك فخمة ومعاها فلوس وواسطة جامدة وممكن يقولولك باباى ياقمر مش عاوزين نشوف خلقتك

مبتعينش في المخابرات
ليه السيرة دي
اضطهاد ياعم عشان مسيحي
لا ياعمنا برضه
دى عاوزة مواصفات اخرى

طيب ليه المسيحي ميبقاش رئيس جمهورية
ارد عليك لو المسلم طالها الاول

طيب ليه مينتخبوش مسحيين في البرلمان
لا ياعم
لما يبقي حزب وطني يبقي يكسب باكتساح

شفت بقي
هي دي الحكاية
هتقول في كراهية متبادلة
هقولك ايون في بعض الناس عندها كراهية
علي الجانبين وسيبك من الكلام المحلو بتاع يحيا الهلال مع الصليب علي الاقل في جيلنا احنا الشباب لان الهلال لسة مطلعش والصليب معوج والوطن يتحكم فيه عقول خربانة وايادى ظالمة
وطنط اسرائيل بتتفرج وتستمتع بالخيبة
وتزيد النار اشتعالا كالحداد البلدى بتاع زمان
ادى الحكاية والرواية

وحملة عمرو خال ممتازة والراجل دة بحبه
وربنا يبعد عنه مكائد الحزب الوثني الديموقراطي

تقبل تحياتي
ورغيت يامة اهو
مش تقولي انا رغاي في مدونتك
ياعم روح كدة

وتعالي بسرعة
هههههههههههههههههه

مع السلامة يابو الروم

  Ms Venus

الأحد، 9 يناير، 2011 12:30:00 ص جرينتش+2

يا رامى انا فاهمة وجهة نظرك

لكن اللى بيضايقنى فعلا انى الاقى الناس مستكترة حتى على المظلوم انه يصرخ


واحد روحه بتطلع

ازاى انت وبأى منطق انسانى تقوله لا بلاش تصرخ علشان صوتك عالى وبيعمل ضوضاء ؟؟


هو حرام نحس بغيرنا ؟


حس بغيرك وحط نفسك مكانه


اديله حتى العذر لو صرخ بصوت عالى شوية

رغم انى متاكدة وانت كمان اكيد متأكد ان مش من طبيعتنا التخريب


ولو فى حد خرب فعلا تبقى ناس دخلت بس علشان تعمل كده


هفضل اقول دايما ومش هزهق


لازم نحس بغيـــرنا

لازم

  فاروق بن النيل

الأحد، 9 يناير، 2011 8:24:00 ص جرينتش+2

Ramy
والله يارامى أنا كان أبويا شيخ أزهرى وكان مدرس لغة عربية وبيلبس الجبة والقفطان وحافظ القرآن وكان صاحبه الصدوق القسيس عزيز كان يروحله ويقعد معاه فى الكنيسة بالساعات وكانت بنته مريم بتاخد درس عند بابا الله يرحمه وكان جارنا الأستاذ جرجس مافيش فرق بيننا وبين ولاده لدرجة إنى كنت مؤدب جدا وأنا صغير فيقولى الأستاذ جرجس رحمه الله أو زى مابتقولو" قدس الله روحه":والله ياواد يافاروق أنا حاجوزك بنتى آمال لأنك عاجبنى فكنت أضحك
لما كبرنا وبقيت فى ثانوى كان حيران برضه فى حى آخر من المدينة برضه مسيحيين وكان صديقى العزيو سامى ( رحمه الله ) وأخيه سمير ( دكتور الآن ورئيس قسم بمستشفى ) ولما قابلت سمير منذ عدة شهور وسألته :أنا بيتيألى شفتك قبل كده قالى : وأنا كمان ولما سألته عن إسمه أخدنا بعض بالحضن فى صيدليته وزوجته الدكتورة تتعجب
ولما سألته عن صديقى وأخيه سامى قالى: مات رحمه الله فبكيت
كفاية عليك كده ..........
إقرأ قصيدتى الجديدة " صدمة أليمة"
حتلاقى إجابة على إستفساراتك يابنى العزيز وشكرا لك " يارامى"

  re7ab.sale7

الأحد، 9 يناير، 2011 10:35:00 ص جرينتش+2

ًصباح الورد يا رامي
العنوان شدني اووي
والكلام برضه
عارفة انه مش مرتب بس برغم ذلك فهمت قصدك....
هدخل دلوقتي علي صورة الحملة دي واشوفها
سلام مؤقت

  Ramy

الأحد، 9 يناير، 2011 12:16:00 م جرينتش+2

التعليق دة بتاع الريس بسام (:

بس معرفش ايه اللى جابه فى الرسايل الغير مرغوبه

فقلت اعملها copy

بص بقي يا معلم رامي . أنا مكنتش عايز أتكلم في الدين بس مش ينفع . أنا شايف اللي حصل دا كله لعب عيال والناس قلوبها مش صافية مش هقول كلهم بس معظمهم سواء مسلمين أو مسيحين . بس أنا لحد دلوقتي في حلمي الرئاسي شايف إن حل المشكلة سهلة نسبيا نظريا وصعبة نتيجية إنك هتغير من دماغ عقول بالهبل . الحل إن المسلم يعيش زي المسيحي كل واحد له دينه وله حق العبادة . ومش عايز أغلس وأكلمك بس أنا حملتي إن شاء الله فكرتها قايمة علي العدل .. أما حد الردة فأنا مش عارف مدي ثبوته في الدين لأنه إشكال أصولي .. وممكن تشوفها علي الرابط ده http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=1188043943177&pagename=Zone-Arabic-Shariah/SRALayout حق العبادة تكفل لأي شخص وكذلك حق الدين وكذلك الأحوال الشخصية . وصدقني لحد دلوقتي محتطش للمشكلة دي حلول جلية . ولكن الحل البسيط التعامل بين طرف وآخر يكون من ناحية إنسانية .. ودي اسمي العلاقات الإنسانية في التدرج الأخلاقي .

  جايدا العزيزي

الأحد، 9 يناير، 2011 1:58:00 م جرينتش+2

رامى

مهما حاولوا يفرقونا

ويغيروا نفوسنا مش هيقدروا

منذ قديم الازل ونحن نردد يحيا الهلال مع الصليب

رافضين العنصريه

وعايزة اقولك كلمه لو فهموها هيرتاحوا

الدين لله والوطن للجميع

طرح راقى رامى

وعشان خاطرى ارحم دماغك

لان هيجى يوم ويفهموا

تحياتى

  mrmr

الأحد، 9 يناير، 2011 2:24:00 م جرينتش+2

ازيك يا رامى
ابسط تعليق ممكن اقوله
ان كل الاشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الله
فضفض يا رامى يمكن الفضفضه تريح النفس كل سنه وانت طيب
ربنا قصد تكون اول السنه دم ودموع
علشان فى النهايه نفرح
ربنايكمل باقى السنه بخير من غير دموع ولا احزان

  شمس النهار

الأحد، 9 يناير، 2011 4:04:00 م جرينتش+2

انا مش هعلق علشان انا مستمتعه جدا بالبوست وبالتعليقات جداااا

هو ده شباب مصر ربنا يكرمكم يارب

ونبي ماهيعرفوا ياخدوا مننا حق ولا باطل

  همسات وبحــ الحياه ــر

الأحد، 9 يناير، 2011 5:22:00 م جرينتش+2

انا جاية اسلم عليك
وعارفه انى مقصره معاك كتييير بس هانت اهو كلها ايام
دعواااااتك
والقصه زعلانة منك خاااالص

  ستيتة حسب الله الحمش

الأحد، 9 يناير، 2011 6:19:00 م جرينتش+2

أيوة
اتكلم براحتك
فاهمينك من غير تبريرات
زي ما انت فاهمنا
والحب جوا القلب
والعقل لسه في مكانه فوق منزلش عند الجزمة

موافقاك في اغلب النقاط

انا فاهمة قصدك تمام

بس ها اقول لك من باب ان الخلاف لا يفسد للود قضية
لأ الكنيسة دولة داخل الدولة
وبالمناسبة الكنيسة الدولة فعلا وحقا مش أذياني
دي أذية المسيحين

ايه يا ابلتي اللخبطة دي؟

اقول لك

الكنيسة بينها وبين السلطة ورق مش مكتوب
عقد عرفي

احنا نسيبك على المسيحين تعملي فيهم اللي انتي عاوزاه حتى لو مش راضيين
وتشكرينا تلاتة في كل عيد
حتى لو كانت المصاريين عن الراس بعيد

واحنا نحمي تواجدك حماية تامة
ولا نسمح بمناقشتك


انتي تكوني صوت المسيحين الموحد حتى لو معترضين سرا لا يستطيعوها جهرا
وحتى لو لهم مظلمة يولعوا هم ومظلمتهم
ها نخلي كل خيوط الماريونت في ايدك
هم يهمونا كمواطنين في إيه؟
"دي عنصرية دولة لعلمك" وهم مفهمين الكنيسة
انتي تطلعي تقولي احلى عهد وعهد الثورة واحلى كلام في الحكومة بيتقال


شفت بقى

دي غير دي

انت فاكر كلمة دولة جوا دولة معناها استقواء على المسلمين

لكنها دولة جوا دولة استقواء عكسي

وخد بالك يا ابو قلب دهب احنا معندناش الكلام ده
اي حد في ديننا يؤخذ منه ويرد
ومؤكد انت شايف جوا المدونات على سبيل المثال
"وده بالمناسبة مش لإختلاف الأديان"
لكن لأنهم لم يستطيعوا اطلاق يد رجل واحد فينا يستطيع ان يحرمنا او يعطينا

فيه كلمة كمان عاوزة اقولها وها تفهمني مؤكد صح

في اي دولة يوجد بها اقلية "عددية" لطائفة معينة
دائما تلتف هذه الطائفة حول رجل واحد حتى لو شيبهم ببساطة خوفا على انفسهم
فبيكونوا محاصرين من جهتين

هل وصلت لك وجهة نظري
يارب

  Tears

الأحد، 9 يناير، 2011 8:49:00 م جرينتش+2

رامى مافيش حاجة فى القرآن اسمها قانون الردة بالعكس فيه لا اكراه فى الدين و من شاء فاليؤمن و حاجات كتير مش وقت مناقشتها بس اللى خربوا الدنيا همه اصحاب التفسيرات و دول بشر و نسبوا للرسول احاديث مغلوطة

لو من اول لحظة فى موضوع كاميليا كان طلعوا فى التلفزيون و قالوا احنا كذا كان خلاص بقى الموضوع واضح و على الدولة حماية حرية العقيدة و انتهينا لكن التعامل كان فاقد الشفافية

طبعا ده مش مبرر لكل الخراب اللى حصل بس بفهمك ان حتى الزريعه بتاعه الارهابيين كان ممكن نبطلها لهم

الحل مش فى مبادرة عمرو خالد و لا الوقفات الاحتجاجية و لا شعورنا الطيب بل فى قانون عادل و نافذ و نظام مدنى قوى

  Mona

الأحد، 9 يناير، 2011 8:55:00 م جرينتش+2

رامى أنا مع كلام تيرز وبصراحة من كتر ماأنا موجوعة مابقاش عندى كلام أقوله :(

  BNT ELISLAM

الأحد، 9 يناير، 2011 9:28:00 م جرينتش+2

والله والله والله اول حد اعلق عليه من فتره كبيره جدا من كتر ماحسيت باللى انت عاوزه تقوله مع انى مقصره كتير فى حقك وفى حق ناس كتير بس هقولك مش كل الى جوانا بنعرف نقوله ومش الى بيروح بنعرف نرجعوا اتكلم واتكلم واتكلم وخلى طاقتك تطلع براك متسكتش لانى البوست ده بين ان كلامك طالع من القلب
تحياتى وسلامى ليك

  الشوكه الناعمه

الأحد، 9 يناير، 2011 9:52:00 م جرينتش+2

ازيك ياعم رامى
ايه ياعم رامى ده كله بس
احنا فاهمينك كويس
بس بجد بلاش نتكلم بضمير احنا وانتوا
احنا اولا واخيرا مصرين وعرب زى بعض يعنى ماجبولناش حد من برا
ولا احنا هانعمل زى فيلم حسن ومرقص ونفضل نقر على بعضينا لما قعد يقوله عمرك شوفت شحات مسيحى والتانى يقوله دول هما اللى اغنيه واحنا لا
كلهم مديرين ومراتبهم عليه اوى
ياعم سيبك من كل الكلام ده
انا مش عارفه اقولك غير اننا مالناش الابعض
لا مسيحى ولا مسلم الطوفان لو جه من هاينقى مسيحى ولا مسلم كلنا هاندعك
ومن الاخر بقا هما عاوزنا ناكول فى بعض
كون بخير ياعم رامى

  sony2000

الأحد، 9 يناير، 2011 9:52:00 م جرينتش+2

ياااعم الحاج
أتخانق ولا بلاش
فين الحاجااات ياعم:)

  sweet angel

الاثنين، 10 يناير، 2011 4:49:00 ص جرينتش+2

ايييييييييه ده
دماااااااغي

هههههههههههههههه

وترتني يا استاذ رامي وانا داخله على امتحانات

انا جايه اسلم بس

سلامو عليكم

  موجة

الاثنين، 10 يناير، 2011 2:17:00 م جرينتش+2

تؤء
انا كده هعمل مظاهرة عليك بقى وهكسر ازاز عربيتك وهعورك يارامى
وابقو قولو بقى ان انا اللى عملت كده
ايه يارامى اللى انت بتكتبه ده
انا مش فاهمة حاجة
انا حاسة ان كل حرف مخاصم الحرف اللى قبله
وكل سطر مالوش علاقة بااللى بعده
بصراحة انا لازملى كوباية شاى عشان اقرا تانى يمكن افهم
بس اللى فهمتة والشهادة لله
موضوع تعليق فينوس وانا فى البوست بتاعى

وان فى حد عاوز يتجوز ومش عارف عشان الدين مختلف
لاء فهمنى تانى

  لـــولا وزهـــراء

الاثنين، 10 يناير، 2011 4:40:00 م جرينتش+2

انا قرأت وفهمت ولا يهمك فضفض حتى لو الكلام موش مترتب زي منتا قايل لكن احنا عارفين انت عايز تقول ايه من غير ما تتكلم ..اتعودنا على كلامك
وعلى اسلوبك ومش هنفهمك غلط وياخرابي على اللوغة العربية الفوصحاااااااا
لولا

  خواطري مع الحياة

الاثنين، 10 يناير، 2011 11:02:00 م جرينتش+2

مافي ضغينة ولا كره مابين المسلمين والمسيحين كلنا اخوان
يعني عشان قصه المرئتين الي اسملوا بيحصل كراهيه ومشاحنات
لكم دينكم ولي دين
يعني لازم المسلمين مايدخلوا بدين المسيحين وتقولهم اعملوا في يدينكم كده وكده
ولا المسيحيين يدخلوا بدين المسلمين
وتقولهم اعملوا كده وكده
كلنا اخوان واصدقاء
فضفض وقول كل الي جواك
المهم لاتكبد شي في داخلك
وكل اذان صاغية
وكل عيون بتقراءه الي تكتبه
لاتزعل من راي
تقبل مروري
سلامي ليك اخي.

  Heba Faruq

الثلاثاء، 11 يناير، 2011 2:05:00 م جرينتش+2

الحقيقة ان فيه حاجة مهمة جدا واغلب الناس مش واخدين بالهم منها
الناس بتتكلم عن كراهية بين المسلمين والمسيحيين .. لكن الحقيقة ان اللي حاصل في مصر فعلا هو كراهية بين الناس جميعا سواء مسلمين أو مسيحيين
معتقدش ان فيه حد مش واخد باله ان محدش فينا بقى طايق التاني بص علينا في الشارع في المواصلات في اي مكان تقوم خناقة من مفيش واللي بيتخنقوا ميعرفوش اللي قدامهم مسلم والا مسيحي بس لو صادفت وطلع عكس دينه يقولوا علطول فتنة لكن الحقيقة اننا كلنا مبقناش مستحملين بعض لان كل واحد حاسس ان حقه ضايع وانه مضطهد لان الظلم والاضطهاد طايل الجميع لكن يظهر لاننا مش عارفين ناخد حقنا من اللي نهبه مننا فبنخبط في بعض ونتمحك في قصص تانية
وربنا يصلح الحال
مع تحياتي

  فاتيما

الأربعاء، 12 يناير، 2011 1:54:00 م جرينتش+2

رامى ى ى ى

ازيك يا ر ر


الاول
العنوان تحفففففة
وطيب زيك


و انا مش هعلق كتير ف كل جزئيات البوست لأنى لما قريته اول نشره
كنت عاوزة اقول حاجات كتير
بس غالبا هوافق على اغلبه
فيما عدا جزئية ان الكنيسة اصبحت دولة داخل الدولة ... لنفس وجهة نظر ستوتة واللى للأسف ما ينتج عنها بيعمل حساسية
فى نفوس من المسلمين


بس عاوزة برضو اقول فى الجزئية دى
ان الكنيسة رغم ذلك ...
مبتعرفش تاخد حقها لولادها وقت الملمات الحقيقية
زى حادث نجع حمادى لما حصل و قصة العمرانية ..الخ الخ



لأننا فى النهاية
مسيحين ومسلمين فى هذا البلد حقونا احنا الجوز ناقصة
ان لم تكن ضايعة كلها


اعود لعنوانك الجميل
واشيد بيه

المحبة تحتمل الكثير مما يجرى الآن والله
البلد دى اكبر من أى كراهية تقسمها


خالص ودى يا ر ر